أخبارحمايةمنوعات

قم بهاذا الأمر المهم إن كنت تريد الحفاظ على صحة هاتفك

بالنسبة للعديد من الأشخاص الحفاظ على صحة هاتفك أمر غير مهم، و قد يكون وقف تشغيل هواتفهم مصدر إزعاج بسيط لا يفضلون فعله – إلا إذا اضطروا إلى ذلك تمامًا. تظهر الدراسات الحديثة أن أكثر من 50٪ من مالكي الهواتف الذكية لا يوقفون تشغيل هواتفهم أبدًا .

إذا كان هذا التشبيه يمثلك كأنك مصاب بالذعر والقلق والخوف (الخوف من الضياع) عندما لا تكون قادرًا على سماع تلك الأصوات المألوفة التي تشير لك بأن محتوى جديد متوفر، فيجب أن تعلم أن فصل هاتفك ربما يكون أفضل طريقة للحفاظ على عمر الهاتف و الإبقاء على الأداء في أفضل حالاته.

لا ينصح الخبراء بإبقاء هاتفك قيد التشغيل باستمرار. بدلاً من ذلك، يجب أن تحاول إغلاق هاتفك مرة واحدة على الأقل في الأسبوع. بمجرد إيقاف تشغيله، انتظر بضع دقائق للسماح له بإعادة الضبط تمامًا قبل محاولة تشغيله مرة أخرى. من خلال القيام بذلك، يمكنك مسح ذاكرة التخزين المؤقت لهاتفك وإغلاق أي تطبيقات تجعله بطيئًا.

الحفاظ على صحة هاتفك و عمره عبر تقليل الأعطال

تقليل الأعطال و زيادة في عمر الهاتف - الحفاظ على صحة هاتفك

يؤدي إغلاق هاتفك إلى منع تسرب الذاكرة، وهو خطأ شائع يواجهه مالكي الهواتف الذكية. يحدث تسرب للذاكرة عندما يتطلب أحد التطبيقات قدرًا معينًا من الذاكرة حتى يعمل ولكن بعد ذلك يفشل في تحريرها عندما لا تكون هناك حاجة إليها بعد الآن (عبر Dropbox).

إذا لاحظت أن أداء هاتفك قد تباطأ بشكل كبير، فمن المحتمل أن يكون تسرب الذاكرة هو المشكلة. تشمل العلامات الأخرى التي تشير إلى أن هاتفك يعاني من هذه المشكلة: رؤية استخدامك للذاكرة حتى عندما لا تستخدم أي تطبيقات، وتعرض أعطال الهاتف بشكل متكرر.

سبب آخر يجعل إيقاف تشغيل هاتفك ممارسة جيدة ألا تقتل البطارية تمامًا. يمكن أن تدوم بطارية الهاتف الليثيوم النموذجية ما يقرب من 300 إلى 500 دورة شحن (عبر The Conversation). يحدث هذا عندما يتم شحن البطارية بنسبة تصل إلى 100٪ ثم تنخفض بعد ذلك إلى 0٪. بعد ذلك، لن يكون جهازك قادرًا على الأداء بنفس المستوى وستنخفض قدرته على الشحن. يعد إيقاف تشغيل هاتفك بشكل دوري طريقة يمكنك من خلالها الحفاظ على البطارية لفترة أطول وإطالة عمر هاتفك.

مفيد لصحة عقلك

صحتك العثلية و الهاتف الذكي

بالنسبة للكثيرين منا، تعد الهواتف الذكية جزءًا لا غنى عنه في حياتنا. هناك احتمالات، إذا كنت مثل معظم الناس، فغالبًا ما يكون الجهاز الأول الذي تتحقق منه في الصباح عندما تستيقظ، ويمكن القول إنه الجهاز الذي ستستخدمه كثيرًا على مدار اليوم.

الجانب السلبي هو أن قضاء فترات طويلة على الهاتف ليس جيدًا لصحتك العقلية أو الجسدية. وفقًا لمقال نشرته صحيفة نيويورك تايمز، يمكن أن يؤثر الوقت الذي تقضيه على الهواتف الذكية في كل شيء بدءًا من احترام الذات والعلاقات والإبداع ومدى الانتباه والذاكرة.

والأسوأ من ذلك، أنه يمكن أن يرفع مستوى هرمونات التوتر في أجسامنا، مما يجعلنا في النهاية غير صحيين ويقصر حياتنا (عبر New York Times). كما أنه يمنعك من الحصول على النوم الذي تحتاجه بسبب الضوء الذي ينبعث منه في أي وقت.

بشكل عام، تعد جدولة وقت التوقف عن العمل من هاتفك بشكل دوري مفيدًا للغاية لصحتك العامة وطول عمر هاتفك.

إقرأ أيضاً : خمس ميزات iOS 16 يمكن أن تفعلها هواتف Android

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى