جديد التكنولوجيا المعلومات و الإتصالات

عاجل | احذف تطبيق Truecaller الأن إن كنت تريد الحفاض على خصوصيتك

0 214

معظم الأشخاص الذين لديهم هاتف يعمل بنظام أندرويد لديهم هذا التطبيق على هواتفهم.

ما هو تطبيق Truecaller

أولئك الذين لا يعرفون ما هو تطبيق Truecaller، بإختصار إنه تطبيق يخبرك بأسماء الأشخاص المجهولين الذين يتصلون بك.

(يمكنك البحث عنه في متجر جوجل)


هل تعلم أن جميع تسجيلات مكالماتك ورسائلك ومحادثاتك وجهات الاتصال يتم تسريبها من هاتفك عبر Truecaller؟ سوف أتطرق إلى التفاصيل، ولكن أولاً وقبل كل شيء

كيف يعمل تطبيق Truecaller

يجمع Truecaller البيانات من هاتف الأشخاص الذين قاموا بتثبيتها، وحفظها على خوادمهم الخاصة. ثم يتم استخدام تقنيات مثل التعلم الآلي والذكاء الاصطناعي لتعيين اسم معين لرقم هاتف معين. اسمحوا لي أن أشرح هذا بمثال:

لنفترض أن هناك شخصًا يدعى محمد وليد العربي يتم حفظ رقمه في هاتف ثلاثة أشخاص (دعنا نقول أ ، ب ، ج).

أ حفظ اسمه باسم “محمد العربي”.

ب حفظ اسمه باسم “محمد وليد العربي”.

ج حفظ اسمه باسم “العربي”.

لذا فإن ما يفعله Truecaller هو أنه يجد الاسم الشائع في قائمة جهات الاتصال الخاصة بالأشخاص الثلاثة ويعين اسمًا بمفرده. في هذه الحالة، يأتي الاسم الشائع محمد العربي.

المقالات ذات صلة
1 من 30

هذه هي الطريقة التي يعمل بها Truecaller.

كيف يمكن لتطبيق Truecaller إستعمال بيناتي الخاصة

الآن، دعني أدخل في تفاصيل كيفية سرقة هذا التطبيق لجميع بياناتك من هاتفك.

عند تثبيت Truecaller من متجر Google Play، يطلب التطبيق بعض الاذان المعينة قبل التثبيت. لكن معظم الأشخاص يتجاهلون تلك الأذان ويثبتون هذا التطبيق على أجهزتهم. يتضمن الإذن الوصول إلى الكاميرا وجهات الاتصال والموقع والرسائل القصيرة والتخزين والمكالمات والوصول إلى الميكروفون أيضًا.

إذا قمت بزيارة موقع Truecaller الرسمي وتحقق من سياسة الخصوصية الخاصة به، فستصاب بالصدمة لمعرفة حجم المعلومات التي يجمعونها من هاتفك. اسمح لي فقط بإدراج عدد قليل من البيانات الكثيرة التي يجمعونها:

موقع الجهاز
عنوان IP
إعدادات الجهاز
نظام التشغيل
متصفح الإنترنت
دقة الشاشة
إحصائيات الاستخدام
التطبيقات المثبتة على الجهاز
جهات الاتصال
سجل الجهاز
رسائل
هوية الجهاز

(لقطة شاشة لسياسة الخصوصية الخاصة بهم)

هل تعتقد أن التطبيق الذي يحدد اسم المتصل غير معروف يحتاج إلى جميع المعلومات المذكورة أعلاه؟ و هل يستغل التطبيق إهمال الناس لصالحه.

لذلك، إذا كنت تحب خصوصيتك وبياناتك، فقم بإلغاء تثبيت هذا التطبيق من هاتفك، و إن كنت من بين الناس التي تلوم Facebook و Google لجمعهم لبياناتك، و العمل الأكبر يقوم به Truecaller تحت أنفك فأن اصرح لك بأنك مخطأ و عليك إعادة النظر في الأمر.

شكرا للقراءة. 🙂

تعليقات
...تحميل