أخبارمقالاتمنوعات

الأنترنت العميق كل ما عليك معرفته و كيفية الوصول إليه

There is a Mobile Optimized version of this page (AMP). Open Mobile Version.

السلام عليكم و رحمة الله تعالى وبراكته،

متابعي موقع ديزادنتيك اليوم سنتكلم عن موضوع ينتشر بسرعة على شبكة الأنترنت و خاصتا هنا لدينا في الجزائر، و الذي يتمثل في ما هو الأنترنت العميق ؟ و كيف يمكنني أن أصل إلى الأنترنت العميق ؟

من الطبيعي أنك تريد معرفة ما هو هذا الجانب المظلم من الأنترنت، لأنك سمعت بعض الأصدقاء يتكلمون عنه أو قرأة مقالات تتحدث بأنه يمكنك الحصول أو تعلم إستعمال أدوات إختراق.

 حسناً في هذه التدوينة سأشرح لك كل ما عليك معرفته بخصوص هذا الموضوع، لذا تابع معي و أرجوا منك فهم كل النقاط التي سأشرحها لأنه موضوع بالغ الأهمية و أرجوا منك مشاركة التدوينة مع أصدقائك و أفراد عائلتك لتوعيتهم بخصوص موضوع الأنترنت العميق.

ما هو الأنترنت العميق ؟

الأنترنت العميق أو ما يسمى بـ “The Deep Web” هو جزء من الأنترنت الذي لم يتم و لن يتم فهرسته من قبل محركات البحث الكلسيكية مثل جوجل، بينج، ياهوو!..إلخ لأنه جزء لا يتوفر على الخصائص المطلوبة لفهرسته.

النسبة المتوقعة للأنترنت العميق تتراوح في حدود 94% من إجمالي الويب أما الـ 6% التي تبقة فهي موجهة للمواقع المفهرسة مثل فيسبوك، ويكيبديا، والتي يمكننا الوصول إليها بكل سهولة عكس الـ 94% الأخرى التي لا يمكننا الوصول إليها عبر محركات البحث العادية و إنما بطرق سنشرحها في الأسفل.

ما هو محتوى الأنترنت العميق ؟

يا أخي، أختي هته الأشياء التي سأشرحها هي ما أدت إلى أن يكون هذا الجزء من الأنترنت مظلم أو غير قانوني، و الذي يمكن أن يكون جد خطير على الحياة الخاصة لمن يقوم بالتجول فيه دون درايتاَ بالأشياء السلبية التي يحتويها أو أن لا يكون على علم بالإجرائات الواجب إتخاذها قبل الغوص في تلك الأماكن المظلمة.

إذا المحتوى الأساسي لهاته المواقع هي الأشياء الغير قانونية، و التي لا يمكننا الحصول عليها من الويب السطحي (الويب أو الأنترنت التي نستعملها في حياتنا اليومية).

من بين الأشياء التي بإمكاننا إيجادها وشرائها في هته المواقع هي:

  • المخدرات بكل أنواعها و أشكالها

  • الأسلحة

  • الأقراص المقرصنة للأفلام و الألعاب

أو يمكنك الحصول على خدمات من بينها :

  • كراء قاتل !!!

  • كراء هاكر يمكن القيام بما تريده

و أسوء شيئ قد رأيته هو مواقع تقترح عليك كيفية تحظير و طهو اللحم البشري!!، عفانا الله الأمر الذي يؤكد لنا أن هذا الجزء من الأنترنت مليئ بالأشخاص المجانين و الغير طبيعيين و أنهم لا يكترثون بتاتاَ لمصلحتك الشخصية.

كيف يتم الشراء و كيف أدفع مقابل هته الخدمات ؟

العملة الأساسية التي يتعامل بها في الأنترنت العميق هي عملة البيتكوين، ولكن لمذا البيتكوين؟

لأنها عملة إلكترونية لا يمكن تقفي أثرها و تسمح بإخفاء الهوية و عدم معرفة مصدر التحويل و بالتالي البقاء مجهولاَ في عالم تقوم الهيئات الحكومية بمراقبته.

ما هي مخاطر و نسبة الحماية في الأنترنت العميق؟

عزيزي القارئ إبقي في ذهنك أمراَ واحدا ليس هناك شيئ إسمه محمي 100% في الأنترنت، الشئ الوحيد الذي بإمكاننا فعله هو الإبتعاد عن الأشياء التي تهددنا و ذلك للحد من مخاطر وقوعنا في الأخطاء.

هناك العديد من القصص تجول حول الأمور التي صادفها بعض رواد الأنترنت العميق من بينها يروي لنا أحد مستخدمي موقع Reddit أنه يوم قد قام بالتعليق على فيديوا في الأنترنت العميق و أنه عندما عادى لتفقدها إنتبها إلى أن أحد ما قد أجابه في تعليقه كالتالي : “إن ذالك لذكاء منك يا سيد (الإسم العائلي)”، هذا الأمر يؤكد لنا أن الأنترنت العميق ليس أمن.

يمكننا إستعمال برامج لإخفاء الهوية من خلال إستعمال عقد Tor لربط و تحويل الإتصال بين العديد من المستخدميين عندها يمكننا أ نعتبر أن نسبة أمننا لا بأس بها

أو إستخدام برنامج Tails  الذي يتم تثبيته على ذاكرة خارجية، Dvd، أو مفتاح Usb الذي بعد ذالك يتم ربطه بالكمبيوتر لتشفير الإتصال بين الطرفيين دون إمكانية فك التشفير إلى من خلال إستخدام الذاكرة نفسها المستعملة للتشفير.

كيف يمكنني الوصول للأنترنت العميق؟

البوابة الأولى و المعروفة هي برنامج Tor  الذي يقوم بإخفاء هوية المستخدم قبل ربطه بقاعدة البرنامج ليصبح قابلا لتصفح الويب العميق، وتذكروا أيضاَ أن حتى تور ليس أمناَ 100%

لذا يجب عليكم قفل خاصية الجافاسكريبة و عدم تكبير نافذة البرنامج لأبعاد الشاشة عند تشغيل البرنامج حافظ على الأبعاد لتكون مثل باقي المستخدميين، نعم لأنه يمكن تقفي أثرك بأبعاد شاشتك

قطع الإتصال عن الويبكام أو تغطيتها بشريط أسود، بعض الهكرز و الحكومة بشكل كبير لديها إمكانيات لدخول حاسوبك بكل سهولة و تشغيل الكميرا و رؤيتك لذا حافظ على حياتك الخاصة، هذا الشيئ ينطبق أيضا على الميكروفون.

منشئ الفيسبوك مارك يقوم بذالك أيضا لأنه يعرف مخاطر هذا الأمر.

لا يجب أن تستعمل إسمك الحقيقي، صورك أو بريدك الإلكتروني أو حتى كلمة سرك، إستعملوا البريد الإلكتروني المؤقت كهاذا

بدون أن نذكر كل ملفاتك الحساسة صورك الخاصة أو العائلية أو بياناتك البنكية فعليك حفظها في مكان أمن أو تشفيرها لقدر الله أن تقع في أيادي أشخاص ينون الإسائة إليك أو إستعمالها ضدك لإبتزازك، الوقاية ثم الوقاية ثم الوقاية.

عندما تقوم بكل ما ذكر عندها يمكنك تنصيب برنامج tor browser و البحث أو الحصول على دعوى من أحد مستخدمي الويب المظلم للوصول إلى محتوى و تصفح المواقع التي تأتي بلاحقة onion.

“للإشارة، موقع ديزادنتيك لا يتحمل أي عواقب سوء إستعمال الأنترنت العميق”

ولكن لماذا تصفح و الحصول على صلاحيات في الانترنت العميق؟

من الضروري عند التوجه إلى الأنترنت العميق أن تكون مهاراتك في إستخدام أو التعامل مع الأنترنت و الحاسوب متقدمة نوع ما، وهذا الأمر الذي يثير فضول المراهقيين الذين يريدون دخول عالم الويب العميق، لتبين قدراتهم لأصدقائهم أو مجرد فضول من قبلهم.

في هذه الحالة فمن المهم جداَ التحدث معهم و توعيتهم حول أخطار التي من الممكن العثور أو الوقوع فيها في ذالك العالم الأسود، التثقيف و التوعية للحد من مخاطر الأنترنت أمر ضروري.

لا ننكر أن هناك الكثير من المعلومات المثيرة للإهتمام من المستحيل أن نجدها على شبكة الأنترنت البسيطة، لكن يجب أن يعرف المستخدم الخطوط الحمراء التي قد عبرها و كيفية التصرف عند مواجهة المواقف الخطرة.

في النهاية لا أعتقد أن الدخول إلى الانترنت العميق و تصفح محتواه أي كان نوعه، سواء كان بدافع الفضول أو لغرض تثقيفي، فالأنترنت التي تتصفحها الأن تحتوي على أكثر من 1 مليار موقع إلكتروني الأمر الذي يمكننا من أن نثقف نفسنا و أن نتعلم في العديد من المجالات من دروس حماية و الإختراق إلى فن الطبخ و الأشكال اليدوية 🙂

البعض من الناس يقولون بأن شروحات بعض المواقع لا تكون صحيحة أو ناقصة و أنها لا تمدنا بالأساليب الجديدة، لذا دعني أقول لك يا عزيزي القارئ مدى تعلمك هو كمية تعبك و بحثك كما قلنا 1 مليار موقع كاف لإيجاد ما الذي تبحث عنه، لذا حان الوقت للبدئ في مهمتك للبحث عن ما تريده و لا تستسلم أبدا.

رجـــــــــــاء : رجاءا من كل الإخوة والأخوات الكرام الذين استفادو من هذه المعلومات وبقليل من الجهد ترك تعليق أو مشاركة الموضوع عبر احدى الأزرار الثلاثة twitter أو facebook أو +google ولكم جزيل الشكر على ذالك.

مقالات مماثلة

زر الذهاب إلى الأعلى